بنك الاستثمار الفلسطيني يفتتح المقر الرئيسي الجديد للإدارة العامة

 

رام الله – افتتح بنك الاستثمار الفلسطيني المقر الرئيسي الجديد للإدارة العامة في شارع الارسال بمحافطة رام الله والبيرة، وذلك يوم الأربعاء الموافق 14- 12- 2016  تحت رعاية محافظ سلطة النقد الفلسطينية عزام الشوا وعطوفة محافظ محافظة رام الله والبيرة د.ليلى غنام ورئيس مجلس إدارة البنك عبد العزيز ابودية وأعضاء المجلس، إضافة لكبار المسؤولين بالبنك، وحشد من المدعوين من الشخصيات الاعتبارية ورجال الأعمال وزبائنه، وبذلك يرتفع عدد تفرعات البنك إلى 18 فرعا ومكتبا، ضمن استراتيجية تعزيز وصوله إلى أكبر شريحة من المتعاملين في مختلف اماكن تواجدهم، واشتملت الفعالية احتفالاً بافتتاح المقر الرئيسي الجديد للإدارة العامة وافتتاح فرع الارسال وايضا لتفرع البنك بالمنامة عاصمة مملكة البحرين الشقيق.

وبهذه المناسبة، بارك الشوا في كلمته تقدم البنك، وأثنى على أداءه ودوره في التنمية الاقتصادية وتلبيته احتياجات وتطلعات المتعاملين. مؤكدا على أهمية التفرع المصرفي في تنشيط الحركة الاقتصادية وخلق فرص عمل جديدة ومساهمته في تسهيل الوصول لمصادر التمويل.   
وقال رئيس مجلس إدارة البنك عبد العزيز أبو دية أن افتتاح المقر يأتي ضمن استراتيجية تحقيق الأهداف المحددة والتي تتمثل في تقديم الخدمات المصرفية الأفضل للمتعاملين بتميز عالي، مواصلين التقدم والتطور بالتزامن مع تطبيق أحدث التقنيات للعمليات والخدمات المصرفية لمساهمة في خدمة وبناء المجتمع الفلسطيني.
وأضاف أبو دية ، أن مجلس الإدارة يسعى باستمرار لمواكبة المستجدات بتقديم المزيد من المنتجات والخدمات المصرفية المتنوعة للمتعاملين من خلال حزم منتجات وخدمات زاخرة بالحوافز والعروض، وبلورة خدمة المتعاملين وجعلها كثقافة تبنتها إدارات ومراكز العمل.
وأضاف، أن تتابع الانجازات يوسع أفق الطموح بعد أن امتدت تفرعات البنك إلى الأقطار العربية من خلال التفرع الأول في مملكة البحرين الشقيقة أن تنتشر تفرعات البنك في العديد من دول الوطن العربي والدول ألأجنبية القريبة.
وأشادت غنام بدور القطاع الخاص بمساهمته بالمسؤولية الاجتماعية وأكدت على زيادة التركيز عليه من قبل القطاع الخاص بشكل عام. وهنأت البنك على هذا الافتتاح و والتفرع متمنية مزيدا من التقدم في سبيل تطوير الوضع الاقتصادي و خلق فرص جديدة تخدم المجتمع ككل.
وفي الختام أكدت إدارة البنك على ثوابتها الراسخة والمتمثلة في توثيق عرى التواصل مع أبناء الشعب باستمرار وتعزيز الثقة المتبادلة في التعامل مع البنك. إلى جانب الاطلاع بدور ريادي من خلال القيام بواجباتها ومسؤولياتها، ومواصلة المسيرة البناء والتطور والتقدم في أعمالنا وخدماتنا التي نقدمها.