"إقراض الطلبة" وبنك الاستثمار الفلسطيني يوقعان اتفاقية تعاون لتفعيل خدمة التسديد الآلي

وقّع صندوق إقراض طلبة مؤسسات التعليم العالي في فلسطين وبنك الاستثمار الفلسطيني، اليوم الأربعاء، اتفاقية تعاون لتفعيل خدمة التسديد الآلي لصالح الصندوق بما يسهل عملية التسديد على المقترضين.
وأوضح المدير التنفيذي للصندوق مراد عبيد أن الاتفاقية تهدف لاعتماد خدمة التسديد الآلي لدى الصندوق، وذلك بهدف تسوية الديون المترتبة على المقترضين لصالح الصندوق والتسهيل على المقترضين في عملية التسديد.

وأشار عبيد إلى الجهود التي يبذلها الصندوق لتحصيل الأموال المستحقة له من المقترضين، وذلك للتمكن من الاستمرار في أداء مهمته الوطنية المتمثلة بمساعدة طلبة مؤسسات التعليم العالي المحتاجين وتمكينهم من إكمال تعليمهم.
من جهته، أكد المدير العام للبنك عيسى قسيس على الدور المهم الذي يقوم به الصندوق في دعم الطلبة المحتاجين لإكمال تعليمهم، مشيراً إلى أن الهدف من إبرام الاتفاقية هو التسهيل على الطلبة المقترضين في تسديد أقساطهم بطريقة سلسة.
وأشاد قسيس بالآليات والإجراءات الجديدة التي يقوم بها الصندوق لضمان ديمومته وتطوره، داعياً المقترضين للإسراع بتسديد ما استحق عليهم من دفعات مالية لصالح الصندوق وذلك لإتاحة الفرصة أمام الطلبة ممن هم على مقاعد الدراسة حالياً للاستفادة من هذه الأموال.
وحضر مراسم التوقيع على الاتفاقية القائم بأعمال مدير الإقراض في الصندوق نائل زيدان والقائم بأعمال مدير المساعدات المالية أيسر نعيرات ونائب مدير عام البنك فوزي الجوهري ومساعد المدير العام محمود عودة ومسؤولون آخرون في البنك.