عقد ورش تدريبية لموظفي البنك بكافة فئاتهم الوظيفية في الإدارة العامة والفروع والمكاتب

لكون التدريب أصبح وظيفة إدارية رئيسية ومستمرة من وظائف الإدارة الحديثة بعد أن تغيرت النظرة إلى العنصر البشري وأصبح يمثل الدعامة في التنظيمات الإدارية مهما اختلفت أحجامها وتنوعت أهدافها حيث لم يعد التدريب في حد ذاته هدفا بل وسيلة للوصول إلى الأهداف الرئيسية المنشدوة عن طريق إحداث تغيرات حقيقية في السلوك الإنتاجي للأفراد وضمن خطة تدريبية معدة ومعتمدة من مجلس الإدارة.

عقدت خلال الفترة من نيسان 2013 وحتى أيلول 2013 عدة ورش عمل تثقيفية في الثقافة المصرفية لكافة الموظفين على خمسة مراحل وضمن ثلاث مستويات وظيفية تضمنت الورش المحاور الرئيسة التالية:

1.           التقيد والالتزام بالانظمة والتعليمات التي تحكم انشطة العمل الممارس بالفروع والمكاتب ودوائر الادارة العامة ومتابعة إلتزام بقية أطقم الموظفين المساعدين بالفرع/المكتب/الدائرة.

2.           التسهيلات الائتمانية من حيث اجراءاتها العملية والمراحل الثلاث التي تمر بها ، مرحلة قبل المنح ومرحلة المنح والاستخدام ومرحلة التسديد والمتابعة.

3.           الحسابات التي تفتحها البنوك ولمن تفتح ؟ واجراءات فتحها .

4.           أهمية المعرفة القانونية في العمل المصرفي .

5.           العقود والوكالات وأهم ما يجب ان تتضمنه.

6.           التعامل مع عملاء البنك وخصائص المقابلات الناجحة في العمل .

7.           كيفية اتخاذ القرارات الفعالة اثناء العمل ومهارات اتخاذ القرارات، وخصائص القرارات الفعالة.

8.           الاستراتيجية التسويقية والاعلانية للمنتجات والخدمات التي تقدمها البنوك.

9.           المخاطر المصرفية التي قد تتعرض لها البنوك.

10.      عرض للمفهوم العام للإدارة بالاهداف وادارة الوقت الناجحة في مواقع العمل المختلفة.

11.      الشيكات ومشكلاتها العملية وحلولها في ضوء أحكام القوانين والقضاء.

12.      مقومات البنك الناجح.

هذا وقد عقدت الورش التدريبية في مدن رام الله ونابلس وبيت لحم وحضرها كافة المديرين ومساعديهم والإدارة الوسطى وموظفي الخط الأول في العمل بكافة الدوائر والفروع والمكاتب، وقد قدم البرامج التدريبية لهذه الورش مستشار رئيس مجلس الإدارة المصرفي السيد ضياء الدين عبدالفتاح.