بنك الاستثمار الفلسطيني يحتفي باليوبيل الفضي

رام الله، 24 أيلول 2019: احتفل بنك الاستثمار الفلسطيني في مدينة رام الله، بمناسبة اليوبيل الفضي بمرور 25 عاما على تأسيسه تحت شعار ربع قرن .. تنمية وآمان .
وتأسس بنك الاستثمار الفلسطيني عام 1994 كشركة مساهمة فلسطينية عامة بمشاركة نخبة من المصرفيين ورجال الأعمال من فلسطين والدول العربية الشقيقة، وافتتح الفرع الأول للبنك عام 1995، وواصلت إدارة البنك بالتوسع والانتشار في المدن والتجمعات السكانية الفلسطينية الرئيسية تباعاً ووفقاً لخطط مرسومة وواضحة ومحددة، حتى اصبح للبنك شبكة فروع تغطي معظم المناطق الفلسطينية بلا استثناء.
وفي هذا السياق، عبر رئيس مجلس الإدارة السيد عبد العزيز أبو دية عن فخره واعتزازه لمناسبة اليوبيل الفضي، قائلا: "نحتفل بمرور 25 عاماً من الانجاز والتقدم والنجاح في عملياتنا المالية والمصرفية وانتشار تفرعاتنا محلياً ودولياً، وهو انجازاً هاماً في مسيرة البنك".
وأشاد أبو دية بالنقلة النوعية لنشاط البنك التي هي ثمرة لجهود متواصلة، مبينا أن البنك افتتح خلال العام 2019 تفرعين جديدين في محافظتي نابلس وطولكرم، وبذلك يصبح عدد تفرعات البنك 21 فرعا ومكتبا، إضافة إلى أنه من المتوقع افتتاح التفرع الثاني والعشرين في بلدة بيت عور قضاء رام الله قبل نهاية العام الحالي، وعلى المستوى الدولي يعتبر البنك الفلسطيني الأول الذي يمارس الأعمال المالية والمصرفية خارج دولة فلسطين من خلال فرع المنامة بمملكة البحرين الشقيق الذي افتتح اواخر العام 2016.
وأوضح أن بنك الاستثمار الفلسطيني حصل على جائزة المصرف الاقوى من ناحية تشجيع الاستثمار في فلسطين Excellence in Developing Investment in Palestine  من الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب في العاصمة اللبنانية بيروت، خلال حفل توزيع جوائز التميز والانجاز المصرفي العربي للعام 2019.
وقال أبو دية: إن من أولويات اهداف البنك هو المساهمة في نمو وتطور الاقتصاد الوطني، إضافة لاستمرارية النمو والتطور في السوق المصرفي المحلي والخارجي، رافعين شعار ضبط عناصر المخاطرة والتميز في الاداء بمنتهى الشفافية والكفاءة.
ويجري خلال هذا الاسبوع العديد من الفعاليات، احتفالا باليوبيل الفضي للبنك، شملت مبنى الإدارة العامة وكافة الفروع والمكاتب.